رأي بعض النساء في الحجاب عندما يكتب بالخفاء

الحجاب
الحجاب

عندما طرح موضوع الحجاب في أحد الصفحات، ترددت كثير من النساء عند كتابة آرائهن، مما دفع بعضهن للتعبير من خلال الرسائل حتى تستطيع التعبير دون خوف أو تردد.
نطرح في هذا المقال مجموعة من الردود بعضها بشكل كتابي وبعضها على شكل صور.
((ملاحظة: لن يتم ذكر أسماء صاحبات التعليقات بناء على طلبهن))

*رسالة من العضو “س”
انا سافرت و درست و ما قدرت اشيل الحجاب، بالنسبه لمقيد حريتي بطبيعة الحال هو بيحط حد من غير ما تحكي و لا كلمة، محجبه يعني ما بصاحب ما بشرب خمر ما باكل خنزير، هو هويه اسلاميه، مزبوط مقيد فرصي بالزواج و العمل و السباحه اللي بحبها و لبس خفيف بالصيف الحارق، بس بالنهاية بعتبره جهاد ما بيقل عن اللي بطلع على جبهات القتال

*رسالة من العضو “و”

*رسالة من العضو “ن”
نعم الحجاب يقيد حريتي في أن أعبر عن شخصيتي الحقيقية بلباسي، في الحقيقة أنا مقتنعة أن الحجاب مجرد عادة قديمة لا أحتقره ولا أحترمه لكن كوني من عائلة متدينة تحجبت صغيرة عن قناعة وعندما كبرت تغيرت قناعتي ولكني لا أستطيع بسهولة أن أختار سلوكاتي في ظل الضغط العائلي والاجتماعي، ربما أمامي مشوار طويل لأخطو خطوات صغيرة في أي خطوة حرة في حياتي وربما يكون آخرها خلع الحجاب فهو ليس أولوية بالنسبة لي

*رسالة من العضو “ع”

*رسالة من العضو “هـ”
رغم إني كثير حابة أكتب بالعلن .. بس بعرف حظي سيء
.. الحجاب مقيدني نعم… مقيد حريتي الشخصية نظرًا لأني ما بحبه أبدًا . ومجبورة فيه من الأهل اولًا . والمجتمع المحيط فيي ثانيًا .. ماني ضده في حال كان اختياري للفتاة وبمطلق إرادتها . هي حرة بالنهاية
بس ما ينفرض علينا . أو نتشبه بالحلوى المغلفة او المكشوفة أو احتقار الغير محجبة وقذفها ..
وشكرًا لاهتمامكم

*رسالة من العضو “ص”
عم تسال عن الحجاب انا ما اخترته ، او اخترته بس ما كنت مؤهلة لإختيار اي شيء وقتها لبسته لانه الله هيك بدو وكنت مقتنعة بانه خالق هالكون حاطط عقله بشعراتي ولازم ما يبينو ، وكنت اخاف من الآخرة وعقابها وأحياناً كنت أحبه واحسه الله حبيبي ولازم امتثل لأوامره لانه الله وقد كان وتحجبت ، وضليت اشلح والبس الحجاب ع مراحل بس دخلت الجامعة وطلعت منها وأنا محجبة ، ومرق سنتين بعد تخرجي وقررت اشلح الحجاب ليش؟ ببساطة لأني بني ادم ، ومش لازم اتغلف ، … ملاحظة: من زمان كنت حاسة انو في مشكلة بالدين وإنه نصوصه بتشييئني ، انا جائزة ، عورة ، فتنة ، تابع ، قطعة حلوى ، كتلة اثارة متنقلة وهكذا من الوصف اللطيف انا حتى متل الغائط والكلب وبفسد الوضوء المهم ، كنت لفترة قريبة “سنتين ونص يمكن” أقول النصوص لطيفة والعيب بالي بيترجمو النص او بيفسروه لإلنا وأكيد الله مو تارك هالدنيا وسرحان بكشتي ، وكان عندي رغبة قويو بشلح الحجاب بس ما تركته لحد ما فعليّاً وبشوية منطق حسيت قديش الأديان كوبي عن بعضها وواضح انها وضعية ولا منطقية ومليانة أساطير كل الأديان سواء التلاتة المعرّف عنها بإنها سماوية أو الأخرى المعروفة بالبشرية او الوضعية كلها مسخرة وبناء عليه قررت خلع الحجاب ، بالبداية ما حد اعترضلي الا بإنهم حكولي ما حنحكي معك وهنقاطعك كان ردي بيني وبين نفسي انو راح اشتري حالي ، وازا أهلي شايفين انو محبتهم الي وعلاقتهم فيي مقرونة بالحجاب ، فبلا منه ومنهم وقد كان وشلحته تلات اشهر ، تعرضت خلالها لمضايقات .. كانت الخلاصة بإنه لو حابة اشلحه ، فهاد خياري ، بس ممنوع اطلع برات البيت واتحولت الحياة لجحيم لطيف رجعت لبست الحجاب ، لاني حابة أقنن معاركي ، حابة اكمل بشغلي ، واكمل دراستي وافكح ع مكان شكل الحياة في اسهل وابسط ومنطقي اكتر وأكون إنسان مش شيء انا ما بلوم لأهلي ، لانهم مؤمنين ف بحزنوا ، هم خايفين من النار شعور الخوف بشع … وبحد من قدرتنا ع الحب انا بحبهم ، بس هم ما هيحبوني بلاه وأنا ما عندي طاقة أحارب لانه ببساطة حأكون بضحي بحياتي كاملة اانو لو خلعت الحجاب بس ما قدرت أتحرك سم واحد برات البيت ، شو حأكون أنجزت؟ ولاشيء عم بحاول ألطف الحكي وأنقل الصورة بسلاسة ، انا ما بدي اخلعه لاني حلوة بلاه او بحب افتن او بتجمل متل العفن الي بفكروه براسهم عن الي بدها تترك الحجاب انا بحس بغربة جواه تخيل/ي ، بس تتطلع ع حالك بالمراية ما تعرف حالك أو يكونلك وجهين ؟؟ او لو يفرضو عليك لبس ما بمثلك كل يوم انا بكره اشتري اواعي ، وبكره اشوف حالي بحجاب ، بحس حالي كذابة وباي نسيت اقول انو أحلى شعور بالحياة هو الهوا الي بيمر بالشعر احنا حتى الهوا والبحر والشمس مو النا اهلنا بعمر ال١٣ بشوفونا كبار كفاية وواعين لنختار الحجاب بس بعمر ٢٢ مثلاً لمن نقرر نخلعه احنا متخبطين ومش عارفين مصلحتنا !!! ولازمنا هداية .. اضافة بعد ماشفت الكومنتس من الشباب حصراً … ما عمري سمعت من حامي الحمى وصائن العرض ، قال لاخته ليه ما صليتي ، أو ليه ما بتكفلي يتيم … او مثلاً ما تنمي … بس لازم يقولها اتحجبي وضبي شعرك لانه رجولته مقرونة بأخته وشرفه مرتبط فيها دخلك لو ماتت اخته بموت شرفه !!! بعدين شو دخلكم ؟؟ ، بيلبس كت ونص كم بالصيف وبروح مقتول شوب بس هيي بتتلفلف كانها عروس ذرة اللبس شيء اله علاقة بالطقس مش بالشرف .. بس الحجاب بيزود تبعية البنت .. والشب أكيد اله مصلحة لأنه بيضل الو الأفضلية .. فطبيعي يكون معو … وضد خلع الحجاب خصوصي لو كان عقله عبارة عن زفت وبفكر بالجنس .. بشكل مباشر وبيربط كلشي فيه حتى الشعر !!! طب ما حواجبنا شعر !!!!!

*رسالة من العضو “ب”

*رسالة من العضو “س”
الغريب انه صارلي فترة بفكر اخلعه او لا.. وبس شفت البوست صار عندي يقين انه لازم اخد هالخطوة. بقيدني كتير وبقيد تصرفاتي وبحرمني من كتير اشياء لبسته عن قناعة وهلا عندي قناعة مغايرة، الحجاب مش فرض، سلطة ذكورية بس بتمنى الجيل الجاي يطلع من تحت هالسلطة والهيمنة اللي بس همها تحد من حرية المرأة وتتحكم فيها كسلعة او كجارية.

*رسالة من العضو “س”
هاد المسج مش للنشر ولا لأي غرض، بس الحجاب فعلًا عاملّي مشكلة هو مش مقيدني عن إشي، بالنهاية احنا بالأردن مش بفرنسا بس نفسيًا، شعور إنك مجبور على قطعة قماش بس لأنه فلان بده وفلانة شايفة إنه حرام، جدًا مزعج. ومن ناحية تانية أنا مش ضد أي بنت تتحجب إذا هي بدها، بس فكرة الإجبار وربط العفة باللبس بتخنقني. فش حل غير نيزك، حتى الثورة الفكرية فقدت الأمل منها وبس كان بدي أفش غلّي.

*رسالة من العضو “ن”
انا قعدت محجبه 6 سنوات وبعدها قلعت الحجاب لانه من جواتي ما كنت مقتنعه اصلا انه فرض وانه الشعر عوره وبعدين كمان صار شعري يخف تدريجيا وكنت اضايق من الحجاب كتير لانه مصنوع من اقمشة صناعيه بتعطي احساس كتير بالحر والعرق بطريقه مزعجه وكان كمان مقيد كتير لحريتي اذا اجى ضيف للبيت او حتى اجت اختك وزوجها كان لازم تتحجبي في البيت مهما كان الجو حار ومزعج ،،

إقرأ أيضاً:

جيش هتلر الإسلامي… قصة الجهاد في سبيل النازية

خرافات عن الجسم البشري دحضها العلم

شارك المقالة على

Powered by Facebook Comments

%d bloggers like this: