أشياء يجب أن تقوم بها في الشهر الأول ل وظيفتك الجديدة

وظيفتك الجديدة
أشياء يجب أن تقوم بها في الشهر الأول ل وظيفتك الجديدة

عندما تحصل على وظيفتك الجديدة ، ستدخل مكان جديد، مختلف عن الأسرة وعن عملك السابق، وعن بيئتك الدراسية. ستقابل زملائك الجدد في العمل، وسوف تسعى جاهداً لخلق انطباع أول جيد عن نفسك، في محاولة الالتزام بثقافة الشركة وتقاليدها.
وعليه، فقد اختار لكم فريق أرابيسك أهم ما يجب عليك القيام به في الأسابيع القليلة الأولى عندما تحصل على وظيفة :

1- التواصلمع عناصر وظيفتك الجديدة : 

يتفق الجميع تقريبًا، على أن أهم شيء يجب فعله في بداية وظيفتك الجديدة ، هو التواصل مع جميع زملائك الجدد في العمل. إذا كنت قائدًا جديدًا للفريق، فهذا أمر مضاعف الأهمية. تذكر أيضًا أن ذلك التواصل الذي تقوم به لا يجب أن يكون فقط مع أشخاص في قسمك، الوصول إلى قسم المبيعات، أو قسم تكنولوجيا المعلومات، أو اي قسم آخر، وبهذه الطريقة، فإنك سوف تعمل بذلك بتثبيت نفسك بشكل أعمق ويعطيك قاعدة صلبة في عملك

2- كن مبادراً صادقاً:  

إن  الانطباعات الأولى في وظيفتك الجديدة مهمة. من المحبب أن  تبتسم عندما تلتقي بأشخاص جدد وتصافح أيديهم. إعرض نفسك على الجميع، ووضح مدى سعادتك وحرصك على أن تكون بينهم وضمن فريق العمل. سيتذكر زملاؤك في العمل ذلك، لكن لا تدع هذه الإيجابية تجعلك تخطئ حكمك عن أي تحديات قد تواجهها في عملك، ولا تجعلهم يعرفون مكامن ضعفك. حاول أن تبقي مسافة بينك وبينهم، وخصوصاً ما يتعلق بحياتك الشخصية لا الوظيفية.

3- ضع خططاً محددة مبكراً:  

يجب العلم أنه لا يمكنك القفز والبدء في تغيير كل شيء من البداية في وظيفتك الجديدة. ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك فعل أي شيء الا اذا كان لديك فهم كامل للشركة وطبيعة عملها. ابحث عن مهام بسيطة غير مؤذية يمكنك القيام بها لتحسين الطرق التي تتم بها الأشياء، قم مثلا بإعداد اشياءك كل ليلة، إطلع على بعض مهامك المحددة. حتى إذا لم تكن لديك الخبرة بكيفية آداء مهامك لتسيير أعمالك، يمكنك الاعتماد على استراتيجيتك الشخصية للتعامل مع مسؤولياتك الجديدة.

4- إبحث عن أصدقاء: 

حتى لو تجاوزت خبرتك في العمل للثلاثين عاماً، فإنك ستجد أن الأشخاص الموجودين معك  في وظيفتك الجديدة يقومون بأشياء مختلفة تماما عن تصرفات من عاصرتهم من قبل. حاول بناء علاقات صداقة مفيدة في العمل، تتمكن من التحدث معهم في مسائل أساسية وجوهرية في العمل.

5- لا تدّعي المعرفة:

إسأل عن ما لا تعرف: ومع ذلك، فإن أحد أبرز الأخطاء التي يجب تجنبها  في وظيفتك الجديدة، هي وجود مثل هذا الخوف من أن تبدو منقوص الكفاءة، بحيث ينتهي بك الأمر إلى عدم الكفاءة فعلاً. إذا لم تكن على اطلاع تام على آلية عمل الشركة وادارتها، وعن مسؤوليات الأفراد فيها، أو كيفية عمل برنامج معين، فمن الأفضل دائمًا طلب المساعدة والاستيضاح، بدلاً من ادعاء المعرفة. فذلك وصفة لكارثة محتومة.

6- قم بوضع توقعاتك: 

قد لا تكون على علم بالمصاعب في وظيفتك الجديدة، ولنفرض أنه بعد عشرة أسابيع في وظيفتك الجديدة، جاء رئيسك في العمل إلى مكتبك ليسأل عن مشروع أو عن عمل لم تسمع عنه في حياتك، تأكد من أنك تعرف ما هي مؤشرات الأداء الخاصة بك، ليس فقط ما تتوقعه أنت، ولكن أيضًا ما يتوقعه منك الآخرون في الشركة. من الممكن أن يكون ما يتوقعونه غير واقعي و/أو بعيدًا عن التوجيهات المقدمة لك من رؤسائك المباشرين، من الأفضل أن تجد ذلك الآن وتتجنب سوء الفهم في المستقبل.

7- إبقى  منظماً:

يتعلق هذا جزئيًا بترك انطباع جيد وجزئي عنك وعن أدائك  في وظيفتك الجديدة. يمكن لمكتب فوضوي أن يرسل رسالة واضحة إلى زملائك في العمل، وأكثر من ذلك عندما يكون الشيء الوحيد الذي يعرفونه عنك هو أن مكتبك هو مكب للنفايات. هناك أمر واحد يجب أن لا يحدث، وهو فقدانك لمستند مهم في أيامك الأولى مع إحدى الشركات.

8- تعلم كيف ولماذا يفعلون الأشياء: 

عندما تبدأ، قد تجد نفسك مرتبكًا أو حتى محبطًا من بعض اعمالك الجديدة، قد تشعر بالنشوة إذا ما تغيرت وتبدلت المهام، ولكن، عليك أن تعمل بجد لتكتشف وتعرف وتتعلم كيف يفعلون الأشياء بهذه الطريقة ولماذا. قد تجد أن العملية، بغض النظر عن مدى فاعليتها أو عدم كفايتها، هي في الواقع أفضل طريقة لتلبية جميع احتياجات الشركة، بالطبع، بمجرد أن تتعلم الكيفية، قد تجد لنفسك طريقة أفضل بكثير وأسهل.

اقرأ أيضاً

6 خطوات تساعدك على حل أي مشكلة تواجهك

كيف تتعامل مع الشخصية النرجسية؟

5 نصائح للاختيار بين عرضي عمل

شارك المقالة على

Powered by Facebook Comments

%d bloggers like this: