أرابيسك | 7 من الأماكن التي يشترك سكانها في سر كبير

هناك الكثير من المواقع التي لا تصدق في العالم، حيث يبدو أن كل شيء غريب فيها بما في ذلك الناس وعاداتهم وخصائصهم العامة. يبدو تقريبا أن السكان المحليين متحدون على الاقل بسر واحد مشترك. ومن المثير للاهتمام أن نرفع غطاء السرية وأن نعرف المزيد عن هذه الأماكن.

ندعوك في أرابيسك للقيام برحلة بدون توقف حول الأماكن الأكثر روعة في العالم.

1. مملكة الشعب الصغير، الصين
قد تكون الحياة الاجتماعية صعبة بالنسبة للمعاقين. ومع ذلك ، فهناك مملكة سحرية بالقرب من كونمينغ. هذا هو العالم الفريد الذي أنشأه تشن منجينق. وهو الذي عرض على الأقزام الانتقال هناك من جميع أنحاء البلاد. اليوم، يبلغ عدد سكان هذا المكان حوالي 125 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 19 و 48 عامًا.

يرتدون ملابس احتفالية على شكل بعض التماثيل والملائكة والجان والأميرات والحراس. لديهم منازل على شكل أشجار وعش الغراب. يعيش معظمهم في صالات النوم المشتركة التي تحتوي على مرافق وأثاث، بالإضافة إلى حمام مصنوع خصيصًا لهن. الحياة مريحة هناك ولا  يوجد أحد يضحك عليهم من وراء ظهورهم.
يعمل السكان هناك في تقديم العروض والمشي برفقة السياح كمرشدين لهم. كما أنهم يقومون بالأعمال المنزلية في أيام الأحد. يلعب السكان البوكر وكرة الطائرة، ويحضرون دروس اللغة الإنجليزية المجانية.
على الرغم من اختلاف الآراء بين الناس حول هذه القرية، إلا أن السكان سعداء بها. حيث انهم يعيشون في عالمهم المريح حيث لديهم منازل ووظائف. كما وأن البنية التحتية تحتوي على  مدرسة ومستشفى ومحلات سوبر ماركت ومقاهي ومتاجر لبيع الزهور.

2. شعب بيرها – القبيلة الأسعد
تسمى قبيلة غابات الأمازون المطيرة في البرازيل القبيلة الأسعد. حيث لا يمكنهم الحساب ولا يعرفون سوى رقمين – “بعض” و “العديد” و لونين – “الظلام” و “الضوء”. لا يعرفون أي تواريخ أو تقويمات. يأكلون 1-2 مرتين في اليوم. وينامون من وقت لآخر لمدة 20 دقيقة، لأنهم يعتقدون أن النوم لفترة طويلة يحرمهم من الطاقة.
قبيلة بيرها لا تعرف  سوى 3 أنواع من العلاقات: الابن، والوالد، وشقيقه. لا يوجد تسلسل هرمي ولا توجد سرقة أو جريمة. ولغتهم  تحتوي على 3 حروف علة فقط و 7 حروف ساكنة.
شعب بيرها سعيد، حيث أنهم يغنون أثناء الليل ويعتقدون أن كلا من الأحلام والواقع مهمان بنفس القدر. مرة واحدة كل 7 سنوات  يغيرون أسمائهم.كما يمكنهم تذكر أسماء وخصائص الآلاف من النباتات والحيوانات. يلعبون أطفالهم بالأشجار والزهور والكلاب.

3. كانديدو جودوي- أرض التوائم
تشتهر كانديدو جودوي في البرازيل بعدد كبير من التوائم الذين ولدوا هناك.  80 عائلة يربون 44 زوجا من التوائم. انتقلت معظم العائلات من ألمانيا إلى كانديدو خلال الحرب العالمية الأولى. وفي أوائل التسعينات، جذبت هذه الظاهرة غير العادية انتباه الصحفيين. أحبّت السلطات المحلية اهتمام العالم وأطلقت على المكان إسم “أرض التوائم”، وافتتحت معرضًا للمتحف ، وركبت تمثالًا للخصوبة.

4. قبيلة فادوما – شعب النعام
لدى الناس في هذه القبيلة خلل وراثي في أقدامهم يسمى انعدام الأصابع. بسبب عدم وجود 3 أصابع الوسطى للقدم، أطلق على الشعب لقب “قبيلة النعام ذات القدمين”. يعتقد العلماء أن السبب وراء هذا الشذوذ يمكن أن يختبئ وراء القوانين القديمة التي تحظر الزواج خارج القبيلة.
يتذكر أحد الأباء، الذي لديه طفلين، أحدهم يمتلك 5 أصابع والآخر لديه 3 أصابع، “عندما كنت طفلاً ، لم يخطر في نفسي على أنه شيء غير عادي. أمي وغيرها من الناس كان لديهم أيضا 2 من الاصابع. لم أشعر بأي إزعاج، لقد كنت نشيطًا وأخذت أمشي مسافات طويلة في فرنسيس تاون. “

5. الأميش
شعب الأميش هم البروتستانت المسالمون. حيث بدأ لويس الرابع عشر اضطهاد غير الكاثوليك وكان على الأميش الانتقال إلى عالمهم الجديد.
اليوم، هناك الكثير من هذه المستوطنات التي يتواجد فيها الأميش في الولايات المتحدة (ولاية بنسلفانيا، ولاية أوهايو، وولايات أخرى) وكندا (أونتاريو). فهم لا يستخدمون الأسلحة ، ولا يدفعون الضرائب، ولا يقبلون أي مساعدة من الحكومة. وتشمل أنشطتهم الرئيسية الزراعة والحرف.
يتبع الأميش القدماء جميع القواعد التقليدية، فهم لا يقودون السيارات، ويستخدمون المحراث  في الأرض، بالإضافة إلى ذلك أنهم لا يستخدمون الهواتف، أو أجهزة الكمبيوتر. أيضا يستخدمون صندوقًا مملوءًا بالثلج  بدلاً من الثلاجة. أما بالنسبة للأميش الجدد فهم يفضلون استخدام الهواتف.
عائلات الأميش لديها ما لا يقل عن 5 أطفال.  ويحظر على نسائهم صبغ أو قص شعرهن، ولا يمكنهن ارتداء المجوهرات. أما بالنسبة للرجال فهم لايستطيعون حلق لحيتهم بعد الزواج.

6. مستعمرة الفن، اردين، ولاية ديلاوير

في عام 1900 ، قام اثنان من الأصدقاء – النحات فرانك ستيفنز والمهندس المعماري ويل برايس – بتأجير أرض في ديلاوير وأسسوا قرية فنية. هذا هو المكان الذي يمكن أن يعيش فيه الناس حياة ريفية خالصة، وعمالة مستقلة.
أحب الفنانين المحبين للحرية والموسيقيين والكتاب هذا المفهوم. حيث طور الناس المستعمرة الفنية عن طريق بيع حرفتهم. يعتبر مواطنو آردين أنفسهم من أتباع النظام الجورجي، فكل شخص يمتلك فقط إبداعاته، ولكن هدايا الطبيعة تخص كل الناس.
أصبحت القرية مكانًا للسعادة. حيث يصل السياح إلى هنا لحضور معارض السوق والمهرجانات، وشراء المنتجات الأصلية للسكان المحليين، والاستمتاع بالمنازل المصممة على طراز إنجلترا في القرون الوسطى.

7. بيلافيستا فينسا – جنة بيت الشجرة
قصة مجتمع “تري هاوس” في كوستاريكا مثيرة للاهتمام. في أحد الأيام، اشترى ماثيو و إيريكا هوجان 600 دونم من الأراضي في غابة كانت عرضة لخطر قطعها. بدأوا ببناء  بيت على أعلى الشجرة وانضم إليهم في وقت لاحق أشخاص ذوو تفكير مشابه.
بعد 10 سنوات، ظهرت قرية صديقة للبيئة على ساحل المحيط الهادئ. يستخدم الناس هنا البطاريات الشمسية، والكهرباء الخالية من الكربون، ويقومون بجمع مياه الأمطار ، وزراعة الفواكه والخضروات. ويتم تزويد جميع السكان الجدد بتوجيهات حول الموارد وبنية الطرق.
وفقا لإيريكا ، كل منزل فريد من نوعه، مثل ندفة الثلج، مع منظر سحري من النوافذ. بدلا من وسائل النقل العام، فإن السكان تستخدم حبل مشدود للتنقل. يوفر العديد من أصحاب المنازل شقق للإيجار. كما يمكن للسياح استئجار غرفة مريحة أو شقة مريحة. هناك أيضًا غرفة لتناول الطعام بالإضافة إلى خدمة الواي فاي.
أيضا، يجذب انتباه الناس على الأشجار تنوع الحيوانات المحلية. “كلما زاد ضجيج الناس، كلما تجمع المزيد من الطيور والحيوانات هنا”.
يقول ماثيو وإيريكا: “لقد اتبعنا قلوبنا، وليس المستثمرين، عندما أنشأنا هذا المكان. لقد ألهمت فكرتنا “البدائية” أشخاصًا آخرين. “

شارك المقالة على

Powered by Facebook Comments

%d bloggers like this: